حمل تطبيق مدونة التوظيف

========================================================
الأزمة الاقتصادية تحيل أصحاب عقود التشغيل على البطالة

كشفت مصادر متطابقة لـ «آخر ساعة» أن الحكومة قررت التخلي عن أصحاب عقود التشكيل «سيتيا» و»دي أي بي» وذلك بسبب اشتداد الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد.وحسب المصادر ذاتها فإن سنة 2017 ستكون سوداء على أصحاب العقود، خصوصا بالنسبة لأولئك الذين يعملون من خلالها على مستوى المؤسسات العمومية الاقتصادية التي ستكون مجبرة على التخلي عنهم وذلك بمجرد انتهاء مدة العقود التي لم يتم تجديدها لهم وذلك بعد أن تم استغلالهم لعدة سنوات، حيث يقوم العديد منهم بأدوار مهمة في مختلف المؤسسات التي يعملون فيها نظرا للمهام الكثيرة التي توكل إليهم، والأمر ذاته بالنسبة لأصحاب العقود الذين يعملون على مستوى الإدارات العمومية والذين أصبحوا على مشارف البطالة، بعد أن أصبحت الحكومة عاجزة عن مواصلة العمل بسياسية «السوسيال» ما عدا في قطاع السكن الذي تعلم بأنه أول قطاع يحوز على اهتمام الجزائريين، وتحصي وزارة العمل أكثر من مليون شاب يعمل في إطار مختلف العقود، من المحتمل أن يتم التخلي عن نصفهم خلال السنة المقبلة، وفي سياق ذي صلة أكد عدد من الإطارات بقطاع الشغل في ولاية عنابة على أنه لا يوجد شيء رسمي إلى غاية الآن بخصوص عدم تجديد عقود الشباب، إلا أنهم اعترفوا بتداول هذا الأمر على مستوى الوصاية.وفي تصريح سابق لرئيس المنظمة الوطنية للشباب حاملي الشهادات أكد لـ «آخر ساعة» عن تفكير الحكومة في هذا التوجه، حيث أوضح وقتها أن القانون يقف إلى جانب الهيئة المستخدمة في حال أرادت تقليل عدد المتعاقدين.
المصدر:جريدة آخر ساعة - رابط المقال: من هنا

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

 
مدونة التوظيف © جميع الحقوق محفوظة 2017
Top