آخر الأخبار

جاري التحميل ...

مليون و200 ألف من الجامعيين بطالون

كشفت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، الإثنين، أن مليون و200 ألف من حاملي الشهادات الجامعية يعانون من البطالة في الجزائر في وقت تجرى مسابقات التوظيف بطرق مشبوهة.
وجاء في بيان للرابطة وصلت موقع "الشروق أون لاين"، نسخة منه، أن الجزائر "تعرف ارتفاعا مهولا في معدل البطالة وخاصة في صفوف حاملي الشهادات، الذين تجاوز عددهم  مليون و214 ألف جامعي (..) ويواجهون مصيرا مجهولا".
وأوضحت أن "السلطات المعنية عاجزة عن إيجاد فرص حقيقية للاستثمار، مع استمرار نفس الأساليب اللاديمقراطية والبائدة القائمة على المحسوبية والزبونية في منح المناصب".
ووفق المنظمة" فإن هناك "غيابا كليا لآليات تشغيل فعالة ونزيهة حيث تجرى المسابقات بطرق مشبوهة" ويعلن عن نتائجها في الخفاء".
ويشار إلى أن آخر تقديرات الديوان الوطني للإحصائيات" كشفت عن ارتفاع نسبة البطالة إلى 10.5 في المائة في سبتمبر من العام الماضي، مقابل 9.9 في المائة في أفريل 2016، وسجلت البطالة معدلات أعلى لدى النساء وحاملي الشهادات الجامعية. 
وحسب الديوان فإن "نسبة البطالة أعلى بالنسبة لحاملي الشهادات العليا، فقد قدرت لدى هذه الفئة بـ17,7 في المائة في سبتمبر الماضي.

التعليقات



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مدونة التوظيف

2016